الشائع

يورو 2020.. خلاف كليان مبابي مع أوليفييه جيرو ينذر بالخطر داخل المعسكر الفرنسي

تابعونا على واتس كورة

google news

 لا يزال الخلاف بين كيليان مبابي وزميله في المنتخب الفرنسي أوليفييه جيرو ينذر بالخطر بعد أن اعترف نجم باريس سان جيرمان بأنه “تأثر” بكلمات المهاجم في أعقاب مباراة بلغاريا الودية في الأسبوع الماضي.

 ورد أن مبابي غاضب بعد خروج مهاجم تشيلسي بعد المباراة وادعى أن لاعبي الجناحين في فرنسا كان بإمكانهم التواصل معه بشكل أفضل، بينما بدا منزعجًا بشكل واضح من مبابي على أرض الملعب.

 زعمت صحيفة ليكيب أن مبابي، الغاضب جدًا من جيرو، أراد الإعلان عن رده، لكن تم وقفه من عقد مؤتمره الصحفي الخاص.

 وبعد بضعة أيام، قيل بعد ذلك أن مبابي كان لا يزال يغلي على الرغم من اعتذار جيرو في التدريبات، مع استمرار عدم تحدث الثنائي مع بعضهم البعض.

 والآن أتيحت الفرصة لمبابي للإعلان عن هذا الموضوع، حيث تحدث إلى وسائل الإعلام في مؤتمر صحفي ليورو 2020 قبل مباراة ألمانيا يوم الثلاثاء.

 وقال: “لقد تحدثت مع أوليفييه جيرو”. الكل يعرف ما حدث. صحيح أنني تأثرت قليلاً به. لكننا لن نجعل الكثير حيال ذلك لأننا هنا لتمثيل فرنسا، وهذا هو الشيء الأكثر أهمية.

أنا منزعج من أن ما قاله علانية عن حقيقة اعتذاره أنه قالها للإعلام. رأيته في غرفة الملابس ولم يقل لي أي شيء.

 على الرغم من فوز فرنسا في المباراة الودية 3-0، كان من الواضح بعد المباراة أن الفريق لم يكن سعيدًا بمباراة الاستعداد النهائية قبل بطولة أوروبا.

 وفي حديثه لوسائل الإعلام في ذلك الوقت، جاءت اللحظة التي استاء فيها مبابي عندما قال جيرو للصحفيين: “في بعض الأحيان تقوم بالركض والكرة لا تصل. ربما كان بإمكاننا العثور على بعضنا البعض بشكل أفضل.

 سيكون ديدييه ديشامب في حاجة ماسة إلى اثنين من أهم لاعبيه لدفن خلافهما قبل ليلة الثلاثاء، حيث تواجه فرنسا ألمانيا في أصعب مباراة بالمجموعة بالبطولة.

 بطل العالم، المرشحون للفوز باللقب في غضون شهر، سيواجهون المجر والبرتغال في “مجموعة الموت” المجموعة السادسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى