الشائع

نادى سلوفيني يطرد لاعبًا من نيجيريا لتسببه فى حمل ابنة الرئيس


كشفت تقارير صحفية غانية، أن لاعب نيجيرى تلقى للطرد من قبل نادٍ يلعب بدور الدرجة الثانية السلوفينى بعد تسببه فى حمل ابنة رئيس النادى، بعد ستة أشهر فقط قضاها مع مع الفريق.


ونقل موقع غانا سوكر تصريحات عن اللاعب، الذى تم حجب اسمه، قائلا إنه طُرد بسبب “سوء سلوك جسيم وعدم انضباط” بسبب الحمل الذى أعلن مسئوليته الكاملة عنه.


يذكر أن هناك 4 لاعبين نيجيريين مسجلون فى أندية الدرجة الثانية فى سلوفينيا مع بيدى أوسوجى وتيميتوب نيلسون وجيرالد تشيوك وسليمان أديوجا يلعبون فى تلك البطولة، لكن من غير المؤكد أى منهم يشارك فى قضية الحمل.


وقال “لقد وقعت صفقة مدتها ثلاث سنوات مع خيار سنة أخرى ولكن فى الشهر الماضى واجهت مشكلة عندما قالت صديقتى التى تصادف أنها ابنة الرئيس إنها حامل من أجلى“.


تابع: عرف مسئولو النادى بالأمر واستدعونى لحضور اجتماع، وصلت إلى هناك واعترفت بأننى مسئول عن الحمل وتم إخبارى بالبقاء فى المنزل وعدم قدومى لمقر النادى مرة أخرى”.


استطرد: بعد أسبوع تم استدعائى للمكتب وأُبلغت بأن وكيل أعمالى قد تم إخطاره بخططهم لإنهاء عقدى الخاص بسوء السلوك والانضباط الجسيمين. .جاءت الأخبار لى بمثابة مفاجأة لأننى لم أجد أى رغبة فى أى منطقة منذ ذلك الحين. وصلت النادى منذ ستة أشهر “.


يقول اللاعب النيجيرى إنه يفكر فى اتخاذ إجراء قانونى فى فيفا بسبب مزاعم النادى بأنه تجاوز الحدود المحددة للاعبين فى النادي.


يقول اللاعب: اتصل بى وكيل بلدى وقال إنه يجب علينا رفع ملف إلى فيفا بأنه لا يحق للرئيس أنيقول أن عقدى قد تم إنهاؤه بسبب علاقة غرامية مع ابنته، نحن نحب بعضنا بعضًا ونستعد لإنجاب طفل”.


اختتم تصريحات، “الآن لا أعرف ما الذى سيحدث لها والطفل منذ أن عدت إلى نيجيريا. لقد أجبروها على حجبى عن جميع منصات وسائل التواصل الاجتماعى حتى لا نتواصل. الأصدقاء القلائل الذين أقامتهم فى النادى خائفًا أيضًا من التحدث إلى عنها، على ما يبدو، أنهم لا يريدون مواجهة مشكلة مع الفريق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى